أنت هنا

تجارب سابقة بأستخدام clicker​

 

نستعرض في هذا القسم أهم التجارب العالمية في استخدام أنظمة الاستجابة الشخصية داخل القاعات الدراسية وأهم النتائج التي توصلت إليها تلك الدراسات.

  الولايات المتحدة الأمريكية :

 تهدف التجربة لقياس مدى تأثير استخدام أنظمة الاستجابة الشخصية (Clickers)  في التحصيل العلمي داخل القاعات الدراسية الكبيرة. تم تطبيق التجربة على طلاب التعليم العالي في مقرر علم النفس بحيث يقوم عضو هيئة التدريس بطرح من سؤالين إلى أربعة أسئلة كل محاضرة ويجيب عليها الطلاب باستخدام (Clickers) . خلصت التجربة على أن العينة التي تم استخدام (Clickers)  معها زاد تحصيلها العلمي ثلاثة أضعاف مقارنة مع العينة التي لم تستخدم (Clickers) .

 كندا: 

تهدف التجربة لقياس مدى رضا الطلاب على استخدام (Clickers)  داخل القاعات الدراسية. غطت الدراسة 45 طالب و31 طالبه (المجموع 76) في شعبتين من مقرر الاقتصاد العالمي. على الرغم من العينة البسيطة التي غطتها الدراسة واستخدامها مع عضو هيئة تدريس واحد فقط ، أثبتت الدراسة فعالية استخدام (Clickers)  في جذب انتباه الطلاب وتحفيزهم خصوصاً في القاعات الكبيرة.

تايوان: 

تهدف التجربة لدراسة تأثير مزايا وعيوب استخدام (Clickers)  داخل القاعات الدراسية على رضا طلاب التعليم العالي ودافعيتهم للاستمرار في استخدامه في المستقبل. غطت الدراسة 406 طالب من ثلاث جامعات من مناطق مختلفة في تايوان. تم استخدام Least Square Analysis لتحليل البيانات ، وأثبتت الدراسة أن البيئة الدراسية والتحصيل العلمي للطلاب تأثرت بشكل إيجابي مع استخدام (Clickers)  داخل القاعات الدراسية. من جهة أخرى بينت الدراسة أن معوقات استخدام التقنية لها أثر سلبي في رضا الطلاب والتي بدورها أثرت على قابلية واستعداد الطلاب لاستخدام (Clickers)  في المستقبل. أيضاً وضحت الدراسة أن صعوبة استخدام تطبيق (Clickers)   في عملية التدريس ليس له علاقة بمدى رضا الطلاب.

 سنغافورة: 

تهدف التجربة لاستطلاع آراء الطلاب حول استخدام انظمة الاستجابة الشخصية داخل القاعات الدراسية. تم تصميم استبانة مكونة من 9 أقسام وتوزيعها على 640 طالب من تخصصات مختلفة هندسية وإنسانية وعلمية لمعرفة آراءهم حول فعالية استخدام (Clickers)  . إجمالاً الطلاب يشعرون أن استخدام (Clickers)  حسن من جودة تحصيلهم العلمي. الدراسة وضحت أن استخدام (Clickers)  ساعد كثيراً في إشراك الطلاب في المادة العلمية وعلى خلق بيئة تفاعلية وتعليم تعاوني ، ووفر أيضاً طرق جذابة وممتعة لأعضاء هيئة التدريس لتوصيل المادة العلمية للطلاب.

 ماليزيا: 

تهدف التجربة لتقييم استخدام أنظمة الاستجابة الشخصية (Clickers) ) داخل القاعات الكبيرة في التعليم العالي في ماليزيا. تم استخدام (Clickers)  مع طلاب السنة الأولى تخصص هندسة مدنية، واستغرق تطبيقه أربعة عشر أسبوعاً. في الأسبوع العاشر تم توزيع استبانات لمعرفة آراء الطلاب حول آلية وطريقة استخدام (Clickers)  ، وتقييم مستوى تحصيلهم الدراسي. تم جمع البيانات من 53 طالب وتحليلها إحصائياً (حساب التكرار ، المتوسط ، المعامل المعياري). أيضاً تم استخدام قياس T-Test لمعرفة الفروق الفردية بين الطلاب. النتائج وضحت أن (Clickers)  سهل الاستخدام داخل القاعات الدراسية الكبيرة، وبينت النتائج أيضاً أن الطلاب وجدوا (Clickers)    ممتع وشجع على التعليم التفاعلي داخل القاعة الدراسية. إجمالاً الطلاب يشعرون أن(Clickers)   ساعدهم على رفع تحصيلهم العلمي.