أنت هنا

دراسة برنامج السنة الأولى المشتركة

أنشأت جامعة الملك سعود عمادة السنة التحضيرية في العام الدراسي 1427-1428 هـ  وكان هدفها الرئيس تزويد طلاب الجامعة بالمهارات والمعارف التي يحتاجونها أثناء دراستهم في الجامعة، وبعد تخرجهم في حياتهم الوظيفية، وبعد إجراء دراسات علمية من أهمها دراسة مركز التميز في التعلم والتعليم تبين أهمية هذه السنة وأثرها الإيجابي في أداء الطلاب في سنواتهم اللاحقة، مما خفض نسبة التسرب والهدر في العملية التعليمية، وأكسب طلاب الجامعة مهارات متقدمة في البحث والتواصل واللغة واستخدام التقنية وغيرها من المهارات الحياتية.

وحيث صدرت موافقة مجلس الجامعة بتغيير مسمى عمادة السنة التحضيرية لتكون عمادة السنة الأولى المشتركة، وأصبح توجه الجامعة أن يتولى أعضاء هيئة التدريس في الجامعة ومن في حكمهم تدريس مقررات السنة الأولى المشتركة، وفي عام 1437/1438 هــ تم تكليف لجنة بإشراف وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية وبإدارة مركز التميز في التعلم والتعليم، وكانت مهام اللجنة دراسة وضع عمادة السنة التحضيرية وآلية ومتطلبات التحول للرؤية الجديدة في تشغيل عمادة السنة الأولى المشتركة وفق المعطيات آنفة الذكر.

 

   التقرير النهائي للجنة دراسة برنامج السنة الأولى المشتركة العام الجامعي 1437/1438 هــ

 

 

 

SEO keyword: 
دراسة برنامج السنة الأولى المشتركة